Call Us: +965 25742292 / 66809936

علاج بدني – Physiotherapy

العلاج الطبيعي

العلاج الطبيعي هو احد وسائل الاستخدام العلمي لحركات الجسم بشتى الوسائل المختلفة المبنية على أسس علم التشريح والفسيولوجيا والعلوم التربوية والنفسية لإغراض وقائية وعلاجيه بهدف ألمحافظه على العمل الوظيفي وإعادة تأهيل النسيج قبل وإثناء وبعد الاصابه وبذلك فان العلاج الحركي يعتمد وسيله هي الأكثر فعاليه بين وسائل القوى الطبيعية

( الحركة) من اجل الوقاية والعلاج والتأهيل عند الاصابه والمرض أو الاعاقه .

إن تقويه العضلات وبلوغ المدى الحركي الطبيعي للمفاصل هو أساس العلاج الحركي ومن ثم استخدام البرامج الوقائية بحسب نوع الاصابه أو المرض أو الاعاقه

ايجابيات العلاج الحركي :

• يمكن استخدامه لكافة الأعمار ولمختلف أنواع الإصابات والأمراض والتشوهات ولكافة أنواع الأنسجة الجسمية وفي مختلف المراحل .

• العلاج الحركي بالتمرينات له دور هام في المحافظة على صحة ولياقة المريض ولاسترجاع مرونة المفاصل ومطاطية الألياف العضلية

• تطوير القدرات والمهارات الوظيفية وتقوية العضلات العامة

• منع المضاعفات الناتجة عن طول الرقاد خاصة في إمراض الجهاز الدوري التنفسي والاجهزه العصبية والعضلية والعظمية .

اهداف العلاج الحركي :

• الحفاظ على فعالية الأجزاء غير المصابة في الجسم وإعادة عمل الجزء المصاب إلى مستواه قبل الاصابه .

• رفع الكفاءة الوظيفية لأجهزة الجسم ومطاولة الجهاز الدوري التنفسي لتعجيل الشفاء لأنه يعمل على سرعة توصيل الدم إلى مكان الاصابه مما يسهل تغذية الانسجه المصابة ويرفع درجة حرارتها وهذا يساعد في التخلص من الألم والتقلص وزيادة حيوية الانسجه المصابة

• استعادة الوظائف الاساسيه للعضو المصاب مثل استعادة الشعور بالإحساس العصبي واستعادة الذاكرة الحركية

• يرفع مستوى التفاعلات الايضيه التي تساعد في التئام الانسجه المصابة

• منع الالتصاق في الانسجه الرخوة

• تقوية عضلات المنطقة المصابة ورفع كفاءتها حتى لاتتأثر وظائفها( خاصة بعد ألجراحه)

• سرعة التئام الكسور ومنع تيبس المفصل القريب في المنطقة المصابة ومنع ضمور العضلات خاصة عند الكسور وبعد مرحلة التثبيت.

• استرجاع مرونة المفاصل ومطاطية الألياف العضلية واستطالتها وخاصة عند علاج الالتواء والشد العضلي والتمزق لان عدم التحريك يؤدي إلى قلة ورود الإشارات العصبية وفقدان وظيفة المفصل الطبيعية مع ضعف الاربطه .

• الحد من المضاعفات المصاحبة للاصابه أو المرض أو الاعاقه خاصة بعد ألجراحه في جراحة القلب المفتوح تعمل على التخلص من الإفرازات الرئوية التي تؤدي إلى الالتهاب والجلطة الرئوية

• تحقيق الأهداف التربوية والنفسية بالمشاركة الفعالة للمصاب في العلاج وهذا يعزز شفاؤه

• له تأثير نفسي ايجابي .

التمارين العلاجية : Therapeutic Exercise

نوع من التمارين تُعطي لتحسين الأداء العضلي العام للجسم وتقوية العضلات والعظام والمفاصل والأربطة , وهي حركات علاجية تقوم على أساس علمي ومخطط له توصف تبعا لحالة المصاب بهدف تحفيز أو استعادة الوظائف الطبيعية للجزء المصاب أو المحافظة على وضعه الحالي أو زيادة كفاءته , ويتفاعل الجسم معها لإعادة تأهيل الجزء المصاب وغالبا ما يكون اختيار نوع التمرين وطريقة أدائه تبعا لهدف العلاج بالإضافة إلى تشخيص الحالة ومتطلبات العلاج .

طرق استخدام العلاج الحركي :

أولا – الحركة السلبية التي ينفذها المعالج

ثانيا – الحركة الايجابية التي ينفذها المريض

أولا – الحركات المستمرة(السلبية : Contiuious Passive Movement (

اي الحركة السلبية التي ينفذها المعالج وهي تستخدم عندما لا يستطيع المريض تنفيذ الحركة بقوته الذاتية “في حالة الشلل مثلا أو التيبس المفصلي ويجب مساعدته بقوة خارجية من قبل المعالج أو باستخدام أجهزه خاصة حسب الحالة.

وتسمى أيضا الحركات القسرية السلبية ، وهي تلك الحركات ألمؤداه علي المفاصل بواسطة المعالج عند تأثُر العضلات أو المفاصل.وتؤدى هذه الحركات عندما لاتستطيع العضلة تحريك المفصل بقوتها الذاتية لذا يتطلب مساعدة المعالج (خاصة بعد جراحة العظام) وتساعد في :

• خفض صلابة المفصل والتصاق الأنسجة في الاتسجه الرخوة بعد العملية الجراحيه

• تحسين تغذية الغضاريف المفصلية بعد العمليات الجراحية

• صيانة الأنظمة الإنزيمية للمجموعات العضلية العاملة المشمولة

لذلك فأن للحركة السلبية تأثيرات ايجابيه وبعد عملية إصلاح الاربطه أو الإجراءات على السطوح المفصلية وإنها ذات فائدة خاصة في علاج الإصابات الغضروفية العظمية Osteochondral لمفاصل الركبة والكاحل وتستخدم أيضا في معالجة التمزقات العضلية ويمكن البدء بها مبكرا (بعد ساعة من الإصابة معا مع التبريد الحركي ) وهذه تعد رجوعا مبكرا للأداء الوظيفي عن طريق تثبيط الألم والتهيج النسيجي الناتج عن التدريب بوساطة الثلج.

وتستخدم أيضا بعد التمارين إلساكنة لغرض :

• الحصول علي أقصي مدي حركيا للمفصل

• تعمل على إعداد الجسم للاستجابة للعمل العضلي لتذكر ميكانيكية الحركة

• تساعد التمارين الساكنة للوصول إلى رفع المستوى الوظيفي للعضلة

• إن تمرينات القوة المستخدمه لها دور كبيرقي رفع مستوى الأداء الحركي

• للاسترخاء العام .

• لتصريف اللمف.

الحالات التي تستخدم فيها :

• .الجلطة ( المرحلة الأولي)

• الشلل ( المرحلة الأولي )

• الشخص المُلازم للفراش

ولاتستخدم عند اصابات المفاصل وما حولها .

ثانيا – الحركات الإرادية المستمرة الايجابية : Continuous active movement

وهي الحركة التي ينفذها المصاب بقوته الذاتية على عمل مختلف أجزاء الجسم وهي الحركة الأكثر استخداما في العلاج لتحسين القوة العضلية وتطوير القدرات البدنيه والمهارات الوظيفية والتدريب على التوازن البدني .

تؤدى بشكل حر عندما تستطيع العضلة تحريك المفصل بدون مساعدة خارجية وعندما تمتلك العضلة قوة كافية للعمل ولكن دون مقاومه خارجية هذه التمارين تستخدم لتقوية عضلات الجسم ولرفع الأداء الوظيفي .

ثالثا – تمارين أراديه ضد مقاومه خارجية :

تودي عندما تصبح للعضلة قوة كافيه يمكنها القيام بالعمل ضد مقاومه خارجية ويختلف الشد المستخدم حسب قوة العضلة حيث تستخدم وسائل متعددة للمقاومة ( وزن الجسم , مقاومة المعالج , أجهزه خاصة ) وتشمل العمل العضلي عندما تطول الألياف العضلية تحت ضغط المقاومة الشديدة وخلالها تنقبض العضلات الهيكلية بمقدار ضعفين أو ثلاثة إضعاف من القوة مقارنة بالسلبية من التمرينات المتحركة لذلك فأنها ترفع مستوى الأداء الوظيفي للعضلة بتقوية العضلات وزيادة قوة التحمل فيه. .

أنواع التمارين المستخدمة في العلاج الحركي :

اولا – تمارين القوه : Resistance exercise

وتشمل :

• التمارين الساكنة isometric

• التمارين الحركية Isotonic

• تمارين الايزوكنتيك Iso kinetic )

ثانيا – تمارين المرونة والمطاطيه : Mobilization exercise

وتشمل :

• تمارين المرونة القسرية (السلبية)

• تمارين المرونة الإرادية(الايجابية)

• تمارين الاستطالة القسرية (السلبية)

• تمارين الاستطالة الإرادية(الايجابية)

ثالثا- تمارين الشد العلاجيProprioceptive:

ويشمل :

• الشد المستمر

• الشد المتقطع

رابعا- التبريد الحركي Cryokinetics :

خامسا- تمارين السيطرة الحركية (مثبتات الحركة)

سادسا – تمرينات التحمل القلبي الوعائي (التمارين الهوائية) Cardiovascular: Endurance Exercise

سابعا- تدريبات التوازن والتنسيق : Balance and Coordination Exercise

ثامنا- التدريبات التنظيمية

تاسعا – تدريبات المشي

عاشرا- التمارين العلاجية في الماء الدف

Please follow and like us:

العلاج الفزيائي بعد استبدال مفصل الركبة

العلاج الطبيعي بعد استبدال مفصل الركبة

مفصلُ الركبة يربط عظمَ الفخذ بعظم القصبة أو الظنبوب. ويمكن للركبةُ ان تتحرك في مستوى واحد فقط: صعود اًونزولاً،

وليس من جانب إلى آخر. تحمي الأربطةُ الركبةَ من الحركة الجانبية، ومن تعرُّضها للأذى.

على الرغم من أنَّ المفصلَ يتيح الحركة، لكن عضلات الساقين هي التي تؤدِّي الحركة الفعلية.

هناكمجموعتانرئيسيَّتان بين العضلات التي تشارك في حركة مفصل الركبة،

وهي العَضَلَةُ رُباعِيَّةُ الرُّؤوس والعضلاتالمأبضية“. يقع معظمُ العضلة رُباعِيَّة الرُّؤوس في الجزء الأمامي من الفخذ، وتتثبت في الجزء الأمامي من عظم القصبة أو الظنبوب، وتسمح هذه العضلة بمد الركبة بشكل مستقيم.

تقع معظمُ العضلات المأبضية في الجزء الخلفي من الفخذ و الركبة، وتسمح بثني الركبة نحو الخلف.

العَضَلَةُرُباعِيَّةُالرُّؤوسوأوتارالعضلةالمأبضيَّةمهمَّةجداًلجميعالنشاطاتالجسديةتقريباًالتييقومبهاالجسم،

مثل:

1-المشي.2-الركض.3-صعود ونزول السلالم.4-جلوس القرفصاء.

مفصل الركبة الاصطناعي:

لقد تحسَّنت مفاصلُ الركبة الاصطناعية بدرجة كبيرة عبر السنوات. وهي تتألَّف من ثلاثة أجزاء.

يرتكز الجزءُ الأوَّل في عظم الفخذ، ويرتكز الجزء الثاني في عظم الظنبوب . أمَّا الجزء الثالث فيرتكز تحت رضفة الركبة.

يمكن أن يُستخدم جزءان أو ثلاثة من هذه الأجزاء، اعتماداً على قرار المريض والطبيب الجرَّاح.

تعمل الركبةُ بنفس الطريقة مثل المفصل. تسمحالركبةالاصطناعيةبنطاقواسعجداًمنالحركة،

ولكن أقل قليلاً من الركبة الطبيعية. ويعتمد مفصلُ الركبة الاصطناعي على عضلات الساق للبقاء في مكانه.

لهذا السبب، من المهم جداً تقوية عضلات الساق في منطقة الركبة بعد استبدال مفصل الركبة.

ومن الأفضل تقوية جميع عضلات الساقين. تُصابُ عضلاتُ الساق بالضعف عادةً إذا لم تستخدم لعدة أشهر أو لسنوات بسبب الألم. وتكون إمكانيةُ التعرُّض لخلع مفصل الركبة الجديد هي الأعلى خلال الأسابيع الستة إلى الثمانية الأولى بعد الجراحة.

العلاج الفيزيائي

مع مرور الوقت والعلاج الفيزيائي، يعمل مفصلُ الركبة الاصطناعي الجديد ويشعر به المريض وكأنه مفصل ركبة طبيعي. ومع ذلك، قد يعاني المريضُ من الكثير من الألم والتيبُّس في الركبة في بادئ الأمر.

يمكنأنينصحجرَّاحُالعظامباستخدامآلةلتثبيتالركبةأوعكازاتأو مسند مشي مباشرة بعد الجراحة من أجل تخفيف الألم.

خلالَ إقامةِ المريض في المستشفى بعد العملية، يمكن أن يستخدم جهاز الي تثبت عليه رجل المريض ويقوم الجهاز بتحريك مفصل الركبة شكل مستمر لثني الركبة بصورة متكرِّرة وإرخاء المفصل الجديد.

ولتجنُّب شدِّ العضلات الباسطة للركبة، ينبغي على المريض عدم وضع وسادة تحت الركبة التي أُجريَت عليها العملية. وكذلك يقوم الجرَّاحُ بتحديد كمية الأثقال التي يمكن أن يضعها المريض على ساقه التي خضعت للعملية.

ومع تقدُّم العلاج الفيزيائي، يصبح المريض قادراً على وضع المزيد والمزيد من الأثقال على الساق دون الشعور بالألم. يتحمَّل المريضُ مسؤوليةَ الخضوع للعلاج الفيزيائي وتقوية الساق وتحسين نطاق حركة مفصل الركبة الجديد.

يتلقَّى المريضُ بعد الجراحة الإرشادات والمساعدة من الجرَّاح والممرِّضة والمعالج الفيزيائي.

منالمهمأنيقومَالمريضُبعدالجراحةمباشرة،بينماتكونالركبةفيطورالشفاء،

يجب أن يبدأَ المريضُ ببطء، وأن يتقدَّم تدريجياً؛ وأن يحدد أهدافاً يمكنه تحقيقها ومناقشتها مع المعالج الفيزيائي.

تشملهذهالأهدافُعلى سبيل المثال:

  • المشي حوالي 100 متر.
  • صعود ونزول السلالم.
  • تمديد الركبة بالكامل.
  • المساعدة في أعمال المنزل.
  • المشي لفترات قصيرة حول المنزل أو المنطقة التي يسكن فيها.

على المريض المحافظة على لياقته البدنية والاستمرار في ممارسة التمارين، حتَّى بعد سنوات عديدة من العملية.  

التمارين والرياضة :

  • تحرَّك كلُّ قدم وحدها ببطء في حركة دائرية، أوَّلاً، باتجاه حركة عقارب الساعة، ثم بعكس اتجاه حركة عقارب الساعة. يُكرَّر التمرين 15 إلى20 مرة.
  • بينما يكون المريضُ مستلقياً على ظهره، توضع منشفة تحت ربلة الساق لرفع كعب القدم.
  • أوَّلاً، تُوجَّه القدم نحو الأنف، وتجري المحافظة على هذه الوضعية لمدَّة 5-10 ثوان،ثمتُوجَّهنحوالأسفل،

       مع المحافظة على هذه الوضعية لمدة 5-10 ثوانٍ. يُكرَّر هذا التمرين 15-20 مرة.

  • تمرين تمديد الركبةيُنفَّذ هذا التمرينُ بالاستلقاء على الظهر وضغط عضلات الأرداف معاً دون حبس النفس، والبقاء بهذه الوضعية لمدة 5-10 ثوانٍ. يُكرَّر هذا التمرين 15-20 مرَّة.
  • ثنيالركبةوالوركبينمايكونالمريضُمستلقياًعلىظهره،يُرفعفيكلِّمرةكعبُقدمواحدةنحوالجسم،

     حتى الوصول إلى وضعية الركبة المطوية، مع المحافظةُ على هذه الوضعية لمدة 10-15 ثانية.

يُكرَّر هذا التمرين 10 إلى20 مرة.

  • ثنيالركبةوالوركمعالمساعدة,يُنفَّذتمرينُثنيالركبةوالوركمعسحبالقدمباتجاهالأرداف

     باستخدام قطعة من القماش الملفوف. مع المحافظة على هذه الوضعية لمدة 5 ثوان. ويُكرَّر هذا التمرين 10مرات.      

  • تمرين تمديد الركبة – الجسر  بينمايكونالمريضُمستلقياًعلىظهرهمعثنيالركبتينوالقدمين،تُرفعالأردافُ،

       مع المحافظة على هذه الوضعية لمدة 5 ثوان. يُكرَّر هذا التمرين 10-20 مرة.

الحرارة والثلج:

  • يمكن استخدامُ الحرارة والثلج لمساعدة المريض على اداء التمارين. لأن الثلجُ يساعد على تخفيف التورُّم والألم.
  • يمكن استخدامُ كيس من الثلج المجروش لمدة 10-20 دقيقة.
  • يمكن استخدامُ فوطة ساخنة لمدة 10 الى 20 دقيقة.  لإرخاء العضلات وزيادة نطاق الحركة في مفصل الركبة.

من المهم التذكُّر بأنَّ جراحة الركبة قد تسبِّب نقص الإحساس في الركبة.

لذلك، يجب التحقُّقُ أوَّلاً باليد من درجة حرارة أي شيء يُوضَع على الركبة. يُنصَح المريضُ بأن ينظر إلى ركبته من وقت لآخر للتأكُّد من عدم حرق جلده!

Please follow and like us:
Follow by Email
Facebook
Google+
http://www.american-clinic.com/category/%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC-%D8%A8%D8%AF%D9%86%D9%8A-physiotherapy">
Twitter